إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
شدة ابن الجوزي في الرد على خصمه
نواسخ القرآن > ترجمة الإمام ابن الجوزي رحمه الله > شدة ابن الجوزي في الرد على خصمه

شدة ابن الجوزي في الرد على خصمه

شدته في الرد على خصمه:

نرى المؤلف ابن الجوزي، رحمه الله، قويا شديدا في الرد على خصمه حين يخطئ ويذكر من المنسوخ ما ليس منه، فيقول: مثلا -في سورة مريم عند ذكر آية وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ (39)- زعم بعض المغفلين من ناقلي التفسير أن الإنذار منسوخ بآية السيف، ثم يأتي في النهاية ويقول: (وهذا تلاعب من هؤلاء بالقرآن) ويقول في الآية التالية: (زعم ذلك الجاهل) ثم يقنعهم بالأدلة لعدم صلاحية أمثال هذه الآية للنسخ ويقول: (فسبحان من قدر وجود قوم جهال يتلاعبون بالكلام في القرآن ويدعون نسخ ما ليس بمنسوخ كل ذلك سوء فهم، نعوذ بالله منه).

وأمثال ذلك كثير جدا في الوقائع التي لا يقول بنسخها.


ما التزمه المؤلف في مقدمة الكتاب:

وقد التزم في مقدمة الكتاب بأنه يرتب كل آية حسب ترتيب القرآن كما التزم أيضا تصحيح وقائع النسخ إن كانت صحيحة، وتبين الباطل إن كانت باطلة واختصار الأسانيد خوفا من الملل. ولكن هل أخذ نفسه بما التزمه في كتابه كله؟ أم التزمه حينا وانحرف عنه حينا آخر؟

سوف يظهر لنا ذلك في نتائج البحث وتقويم الكتاب في نهاية البحث إن شاء الله.


 سابق   صفحة 26 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف