إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة
نواسخ القرآن > الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة

الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة

مناقشة 247 قضية
من بين 62 سورة قرآنية


(1)
"باب ذكر الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة" اضغط هنا


ذكر الآية الأولى

قوله تعالى: وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ اختلف المفسرون في المراد بهذه النفقة على أربعة أقوال:

أحدها: أنها النفقة على الأهل والعيال، قاله ابن مسعود اضغط هنا وحذيفة اضغط هنا .

والثاني: الزكاة المفروضة، قاله ابن عباس، وقتادة اضغط هنا .

والثالث: الصدقات النوافل، قاله مجاهد والضحاك .

والرابع: أن الإشارة بها إلى نفقة كانت واجبة قبل الزكاة.

ذكره بعض ناقلي التفسير، وزعموا: أنه كان فرض على الانسان أن يمسك مما في يده قدر كفايته "يومه" وليلته ويفرق باقيه على "الفقراء" ثم نسخ ذلك بآية الزكاة اضغط هنا وهذا قول ليس "بصحيح" لأن لفظ الآية لا يتضمن ما ذكروا وإنما يتضمن مدح المنفق، والظاهر، أنها تشير إلى الزكاة لأنها قرنت مع الإيمان بالصلاة.

وعلى هذا، لا وجه للنسخ "وإن كانت" تشير إلى الصدقات النوافل والحث عليها باق، والذي أرى، ما بها مدح لهم على جميع نفقاتهم في الواجب والنفل اضغط هنا وقد قال أبو جعفر يزيد بن القعقاع اضغط هنا نسخت آية الزكاة كل صدقة "كانت" قبلها ونسخ صوم رمضان كل صوم كان قبله والمراد بهذا كل صد "قة وجبت" بوجود المال مرسلا كهذه الآية اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

"قوله" تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا [ الآية ] اختلف المفسرون [ في معنى هذه الآية على ثلاثة أقوال ]

أحدها: أن المعنى: إن الذين آمنوا من هذه الأمة، والذين هادوا، وهم أتباع موسى، "والنصارى، وهم" أتباع عيسى، والصابئون: الخارجون من الكفر إلى [ الإسلام ] أي: من آمن، أي: من دام منهم على الإيمان اضغط هنا .

والثاني: إن الذين آمنوا بألسنتهم [ وهم ] المنافقون والذين هادوا: وهم اليهود، والنصارى والصابئون: وهم كفار أيضا، من آمن أي من دخل في الإيمان بنية صادقة.

والثالث: إن المعنى إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ومن آمن من الذين هادوا، فيكون قوله: بعد هذا: من آمن راجعا إلى المذكورين مع الذين آمنوا، ومعناه: من يؤمن [ منهم ] اضغط هنا وعلى هذه الأقوال الثلاثة لا وجه لادعاء نسخ هذه الآية. وقد قيل: إنها منسوخة بقوله: وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

فأخبرنا المبارك بن علي "الصيرفي" قال: أخبرنا أحمد بن الحسن بن قريش، قال: أخبرنا إبراهيم بن عمر البرمكي، قال: أخبرنا محمد بن إسماعيل الوراق، قال: حدثنا أبو بكر بن أبي داود، قال: حدثنا يعقوب بن سفيان قال: حدثنا أبو صالح، قال: حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ الآية. قال: فأنـزل الله تعالى بعد هذه الآية وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ .

قلت: فكأنه أشار بهذا إلى النسخ اضغط هنا وهذا القول لا يصح لوجهين:

أحدهما: أنه إن أشير بقوله: وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى إلى من كان تابعا لنبيه قبل أن يبعث النبي الآخر فأولئك على الصواب [ وإن أشير إلى من كان ] في زمن نبينا صلى الله عليه وسلم، فإن من ضرورة من لم يبدل دينه ولم يحرف أن يؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم ويتبعه.

والثاني: "أن هذه الآية خبر" والأخبار لا يدخلها النسخ اضغط هنا .


 سابق   صفحة 39 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف