إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة

ذكر الآية الثالثة:

"قوله تعالى" بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ جمهور المفسرين [ على أن المراد ] بالسيئة الشرك اضغط هنا فلا يتوجه على هذا القول نسخ "أصلا" وقد روى السدي عن أشياخه: أن المراد بالسيئة الذنب من الذنوب التي وعد الله تعالى عليها النار فعلى هذا يتوجه النسخ بقوله إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ على أنه يجوز أن يحمل ذلك، على من أتى السيئة مستحلا فلا يكون نسخا اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة:

قوله تعالى: وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا اختلف المفسرون في "المخاطبين" بهذا على قولين:

أحدهما: أنهم اليهود، والتقدير من سألكم عن شأن محمد =صلى الله عليه وسلم= فاصدقوه وبينوا له صفته ولا تكتموا أمره، قاله ابن عباس، وابن جبير اضغط هنا وابن جريج اضغط هنا ومقاتل اضغط هنا .

والثاني: أمة محمد صلى الله عليه وسلم. ثم اختلف أرباب هذا القول، فقال الحسن اضغط هنا مروهم بالمعروف، وانهوهم عن المنكر اضغط هنا وقال أبو العالية اضغط هنا وقولوا للناس معروفا وقال محمد بن علي بن الحسين اضغط هنا كلموهم بما تحبون أن يقولوا لكم فعلى هذا الآية محكمة. وذهب قوم إلى أن المراد بذلك: مساهلة المشركين في دعائهم إلى الإسلام، فالآية عند هؤلاء منسوخة بآية السيف وهذا قول بعيد، لأن لفظ الناس عام فتخصيصه بالكفار [ يفتقر ] إلى دليل ولا دليل هاهنا، ثم إن (إنذار) الكفار من الحسنى اضغط هنا .


 سابق   صفحة 40 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف