إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
  في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم

ر الي الال واللاين:

وله تعالى: والين يتوفون منم ويرون زواجا وصي لزواجهم متاعا لى الول ير راج

ال المفسرون: ان هل الجاهلي ا مات هم مت زوجته في يته ولا ينف عليها من ميراه فا تم الول رجت لى ا يتها ومعها عر فرمت ها لا ورجت ل من عتها وان معنى رميها العر: نها تول مي ع وفا زوجي هون عني من هه العر اض هنا . م جا السلام فرهم على ما انوا عليه من م الول هه الي م نس ل الي المتم في نم الرن على هه الي وهي وله تعالى: والين يتوفون منم ويرون زواجا يترصن نفسهن رع هر وعرا ونس المر الوصي لها ما فرض لها من ميراه وها مجموع "ول" الجماع.

رنا سماعيل ن مϡ ال: نا و الفضل عمر ن عي الله الال: ال نا و السين ن ران ال: نا سا ن م الاي ال: نا ع الله ن م ن نل ال ني ي: ال: نا جاج عن ان جريج عن عا الراساني "عن ان عاس" =رضي الله عنهما= والين يتوفون منم ويرون زواجا وصي لزواجهم متاعا لى الول ير راج فان للمتوفى زوجها نفتها وسناها في الار سن فنسها ي الميرا فجعل لهن الرع والمن مما تر الزوج اض هنا .

وال م: ونا ع الصم عن همام عن تا متاعا لى الول فنستها يترصن نفسهن رع هر [وعرا] فنست ما ان لها من مر النف في الول ونست الفريض المن والرع [ ما ان ] لها من نف "في الول" .

ال م: ونا مم ن [ جعفر ] اض هنا الوراني ال [ نا ] و الوص عن سما عن عرم [ والين يتوفون منم ويرون زواجا وصي لزواجهم ال: نستها ] والين يتوفون منم ويرون زواجا يترصن [نفسهن رع هر وعرا] اض هنا ال م ونا ويع ] عن سفيان عن ان جريج عن عا [ وصي لزواجهم ال: انت المر في الجاهلي ] تعى سنى سن من يوم توفي زوجها [ فنستها رع هر وعرا ] .

وعن سفيان عن ي ن ي ات ال: سمعت راهيم ال: هي منسو [ ال م: ونا ع ا ] لوها عن سعي عن تا وصي لزواجهم متاعا لى الول ال: انت المر ا توفي عنها زوجها [ ان لها السنى والنف ولا من ماله ما لم ترج ] من يته م نس ل وله يترصن نفسهن رع هر وعرا اض هنا .


     65 \ 158     


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف