إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة النساء
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة النساء

ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى: لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ قد زعم بعض من قل علمه وعزب فهمه من المتكلمين في الناسخ والمنسوخ، أن هذه الآية نـزلت في إثبات نصيب النساء مطلقا من غير تحديد، لأنهم كانوا لا يؤرثون النساء ثم نسخ ذلك بآية المواريث اضغط هنا وهذا قول مردود في الغاية وإنما أثبتت هذه الآية ميراث النساء في الجملة وثبت آية المواريث مقداره ولا وجه للنسخ بحال.


ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ اختلف العلماء في هذه الآية على قولين:

أحدهما: أنها محكمة فروى سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: أن الناس يزعمون أن هذه الآية نسخت والله ما نسخت ولكنها مما تهاون الناس به .

وأخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: بنا عمر بن عبيد الله البقال، قال: أبنا ابن بشران، قال: أبنا إسحاق بن أحمد الكاذي، قال بنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثني أبي، قال: بنا يحيى بن آدم، قال: بنا الأشجعي عن سفيان عن أبي إسحاق الشيباني عن عكرمة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى قال: هي محكمة وليست بمنسوخة اضغط هنا قال: وكان ابن عباس إذا ولي "رضخ" اضغط هنا وإذا كان المال فيه قلة اعتذر إليهم وذلك القول المعروف اضغط هنا قال أحمد: وبنا عبد الصمد، قال: بنا همام [ قال ] بنا قتادة: قال الأشعري: ليست بمنسوخة قال أحمد: وبنا عبد الوهاب عن سعيد عن مطر عن الحسن قال: والله ما هي بمنسوخة، وإنها لثابتة. ولكن الناس بخلوا وشحوا وكان الناس إذ قسم الميراث حضر الجار والفقير ] واليتيم "والمسكين" فيعطونهم من ذلك .

قال أحمد: وبنا هشيم، قال: أبنا أبو "بشر" اضغط هنا عن سعيد بن جبير. قال: وأبنا مغيرة عن إبراهيم "قالا) هي محكمة وليست بمنسوخة قال أحمد: وبنا يزيد، قال: أبنا سفيان بن حسين، قال: سمعت الحسن ومحمدا، يقولان في هذه الآية: وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى هي مثبتة لم تنسخ وكانت القسمة إذا حضرت حضر "هؤلاء" فرضخ لهم منها، وأعطوا قال أحمد: وبنا يحيى [ بن ] آدم قال: بنا الأشجعي عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم والشعبي وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى قالا هي محكمة وليست بمنسوخة . قال أحمد: وبنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري أنها محكمة لم تنسخ وممن ذهب إلى إحكامها عطاء وأبو العالية ويحيى بن يعمر اضغط هنا ثم اختلف [ من ] قال بإحكامها في الأمر المذكور فيها.

فذهب أكثرهم: إلى أنه على سبيل الاستحباب [ والندب ] وهو الصحيح اضغط هنا وذهب بعضهم: إلى أنه على الوجوب.

القول الثاني: أنها منسوخة.

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله، قال: أبنا ابن بشران، قال: بنا إسحاق بن أحمد الكاذي، قال: بنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثني أبي، قال: "بنا" حجاج عن ابن جريج عن عطاء الخراساني، عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ فنسختها آية الميراث فجعل لكل إنسان نصيبا مما ترك مما قل منه أو كثر اضغط هنا قال أحمد: وبنا يحيى بن آدم قال: بنا الأشجعي عن سفيان عن السدي عن أبي مالك اضغط هنا وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ قال: نسختها آية الميراث .

أخبرنا عبد الوهاب بن المبارك، قال: أبنا أبو الفضل بن خيرون، وأبو طاهر الباقلاوي، قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أحمد بن كامل قال: أبنا محمد بن سعد، قال: حدثني أبي، قال: حدثني عمي عن أبيه عن جده عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى [وَالْمَسَاكِينُ] فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلا مَعْرُوفًا يعني عند قسمة الميراث، وذلك قبل أن ينـزل الفرائض وأنـزل الله بعد ذلك الفرائض فأعطى كل ذي حق حقه وروى مجاهد عن ابن عباس =رضي الله عنهما= قال: نسختها يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ الآية اضغط هنا .

وأخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله، قال: أبنا ابن بشران، قال: أبنا إسحاق بن أحمد، قال: أبنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي، قال: بنا عبد الوهاب عن سعيد عن قتادة، قال: قال سعيد بن المسيب: كانت هذه قبل الفرائض وقسمة الميراث، فلما جعل الله لأهل الميراث ميراثهم صارت منسوخة. قال أحمد: وبنا عبد الصمد، قال: بنا همام، قال: بنا قتادة، عن سعيد بن المسيب أنها منسوخة، قال: كا [ نت ] قبل الفرائض، وكان ما ترك من مال أعطي منه الفقراء، والمساكين، واليتامى، وذوي القربى إذا "حضروا" القسمة، ثم نسخ ذلك بعد، نسخها المواريث فألحق الله لكل ذي حق حقه، فصارت وصية من ماله يوصي بها لذي قرابته، وحيث يشاء اضغط هنا .

أخبرنا المبارك بن علي، قال: أبنا أحمد بن الحسين بن قريش، قال: أبنا إبراهيم بن عمر البرمكي، قال: أبنا محمد بن إسماعيل [ بن العباس ] قال: بنا أبو بكر بن أبي داود، قال: بنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب، قال: حدثني يحيى بن يمان عن سفيان عن السدي، عن أبي مالك وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ قال: نسختها آية الميراث قال أبو بكر: وبنا يعقوب [ بن سفيان قال: بنا ] عبد الله بن عثمان "قال: أبنا عيسى بن عبيد الكندي، قال: بنا عبيد الله مولى عمر بن مسلم" أن الضحاك بن مزاحم قال: في قوله: وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى قال: نسختها آية الميراث اضغط هنا وقال عكرمة: نسختها آية الفرائض اضغط هنا وممن ذهب إلى هذا القول قتادة، وأبو الشعثاء اضغط هنا وأبو صالح وعطاء في رواية اضغط هنا .


 سابق   صفحة 74 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف