إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة الأنفال
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة الأنفال

ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ .

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا ابن أيوب، قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود السجستاني، قال: بنا أحمد بن محمد، قال: بنا "علي بن" الحسين. عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ نسختها الآية التي بعدها وَمَا لَهُمْ أَلا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وقد روى مثله عن الحسن وعكرمة اضغط هنا وهذا [ القول ] ليس بصحيح، لأن النسخ لا يدخل على الأخبار، وهذه الآية بينت أن كون الرسول فيهم منع نـزول العذاب بهم، وكون المؤمنين يستغفرون بينهم منع أيضا والآية التي "تليها" بينت استحقاقهم العذاب لصدهم عن سبيل الله، غير "أن كون" الرسول والمؤمنين بينهم منع من تعجيل ذلك، أو عمومه، فالعجب من مدعي النسخ اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة:

قوله تعالى: وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا اختلف المفسرون فيمن عني بهذه الآية على قولين:

أحدهما: أنهم المشركون، وأنها نسخت بآية السيف، وبعضهم يقول: بقوله: قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وهذا مروي عن ابن عباس، والحسن، وعكرمة، وقتادة في آخرين اضغط هنا .

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله، قال: أبنا ابن بشران، قال أبنا إسحاق بن أحمد، قال: أبنا عبد الله بن أحمد، قال: حدثني أبي، قال: بنا حجاج عن ابن جريج، عن عطاء الخراساني، عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فنسختها قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ الآية اضغط هنا .

وأخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا ابن أيوب، قال: أبنا ابن شاذان، قال: "أبنا" أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود السجستاني، قال: أبنا أحمد بن محمد، قال: بنا علي بن [ الحسين ] عن أبيه عن يزيد [ النحوي ] عن عكرمة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا نسختها قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ [ قال ] أحمد بن محمد، وبنا موسى بن مسعود عن شبل عن ابن أبي "نجيح" عن مجاهد وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا [ نسختها فَاقْتُلُوا] الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ .

والثاني: أنهم أهل الكتاب. وقال [ مجاهد ] بنو قريظة.

أخبرنا عبد الوهاب، قال: بنا أبو ظاهر قال: بنا شاذان قال: أبنا عبد الرحيم قال: أبنا إبراهيم قال: بنا "آدم [ قال: بنا ورقاء عن ابن أبي ] نجيح عن مجاهد: وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ "يعني: قريظة فعلى هذا القول إن قلنا" أنها نـزلت في ترك حرب أهل [ الكتاب ] اضغط هنا إذا بذلوا الجزية "وقاموا بشرط" الذمة فهي محكمة، وإن قيل: نـزلت في موادعتهم على غير جزية توجه النسخ لها بآية الجزية وهي قوله [ تعالى ] قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ الآية اضغط هنا .


 سابق   صفحة 94 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف