إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة التوبة
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة التوبة

ذكر الآية الخامسة:

قوله تعالى: إِلا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا علي بن أيوب، قال: أبنا بن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود السجستاني، قال: بنا أحمد [ بن ] محمد قال: بنا علي بن الحسين، عن أبيه [ عن ] يزيد النحوي "عن" عكرمة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= إِلا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا نسختها [وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ] لِيَنْفِرُوا كَافَّةً وقد روى مثل هذا عن الحسن وعكرمة اضغط هنا وهذا ليس بصحيح، لأنه لا تنافي بين الآيتين، وإنما حكم كل آية قائم في موضعها [ فإن قلنا: أن قوله ] إِلا تَنْفِرُوا أريد به غزوة تبوك فإنه كان قد فرض على الناس كافة [ النفير ] مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولهذا عاتب المخلفين وجرت قصة الثلاثة الذين خلفوا وإن قلنا إن الذين استنفروا حي من العرب معروف كما ذكرنا في التفسير عن ابن عباس، فإنه قال: استنفر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيا من أحياء العرب فتثاقلوا عنه، وأمسك عنهم المطر فكان عذابهم اضغط هنا فإن أولئك وجب عليهم النفير حين استنفروا، وقد ذهب إلى إحكام الآيتين ومنع النسخ جماعة منهم ابن جرير وأبو سليمان الدمشقي، وحكى القاضي أبو يعلى عن بعض العلماء أنهم قالوا: ليس هاهنا نسخ، ومتى لم يقاوم أهل الثغور العدو ففرض على الناس النفير إليهم، ومتى استغنوا عن "إعانة" من وراءهم، عذر القاعدون عنهم اضغط هنا .


ذكر الآية السادسة:

قوله تعالى: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله، قال: أبنا ابن بشران، قال: أبنا "إسحاق" بن أحمد، قال: أبنا عبد الله بن أحمد، قال: حدثني أبي، قال: بنا حجاج عن ابن جريج عن عطاء الخراساني، عن ابن عباس =رضي الله عنهما= قال: [ قال ] في براءة انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا وقال: إِلا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا فنسخ "هؤلاء" الآيات، وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً اضغط هنا وقال السدي نسخت بقوله: لَيْسَ عَلَى الضُّعَفَاءِ وَلا عَلَى الْمَرْضَى اضغط هنا واعلم: أنه متى [ حملت هذه ] الآية على ما حملنا "عليه التي قبلها" لم يتوجه نسخ اضغط هنا .


ذكر الآية السابعة:

قوله تعالى: لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: بنا عمر بن عبيد الله، قال: بنا ابن بشران، قال: بنا إسحاق بن أحمد، قال: بنا عبد الله بن أحمد، قال: حدثني أبي، قال: بنا حجاج عن ابن جريج، عن عطاء الخراساني عن ابن عباس =رضي الله عنهما= لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ نسختها إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ اضغط هنا .

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا ابن أيوب، قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود السجستاني، قال: بنا محمد بن أحمد =قال:= بنا علي بن الحسين عن أبيه عن يزيد النحوي، عن عكرمة عن ابن عباس =رضي الله عنهما= لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ نسختها: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ اضغط هنا قلت: فالصحيح أنه ليس للنسخ هاهنا مدخل، لإمكان العمل بالآيتين وذلك [ أنه ] إنما عاب على المنافقين أن يستأذنوه في العقود على الجهاد من غير عذر، وأجاز للمؤمنين الاستئذان لما يعرض لهم من حاجة وكان المنافقون إذا كانوا معه، فعرضت لهم حاجة، ذهبوا من غير استئذانه وإلى نحو هذا، ذهب أبو جعفر بن جرير اضغط هنا وأبو سليمان الدمشقي.


 سابق   صفحة 99 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف