إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة التوبة

ذكر الآية الثامنة:

قوله تعالى: اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ "لا" تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لفظ هذه الآية [ لفظ الأمر ] وليس كذلك، وإنما المعنى: إن استغفرت لهم، وإن لم تستغفر لهم لا يغفر [ الله ] لهم، فهو كقوله تعالى: أَنْفِقُوا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا فعلى هذه الآية محكمة، هذا قول المحققين وقد ذهب قوم، إلى أن ظاهر اللفظ يعطي أنه [ إن ] زاد على السبعين رجى لهم الغفران، ثم نسخت بقوله سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ فروى الضحاك عن ابن عباس =رضي الله عنهما= اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لا [ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ ] نسخت بقوله: سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ .

أخبرنا عبد الوهاب الحافظ، قال: أبنا أبو طاهر الباقلاوي قال: أبنا أبو علي بن شاذان قال: أبنا عبد الرحمن بن الحسن، قال: بنا [ إبراهيم ] بن الحسين، قال: بنا آدم، قال: بنا ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد، قال: [ لما نـزلت ] إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ قال رسول الله صلى الله [ عليه وسلم ] (سأزيد على سبعين مرة) فأنـزل الله تعالى في سورة المنافقين لن يغفر الله لهم عزما اضغط هنا وقد حكى أبو جعفر النحاس أن بعض العلماء، قال: فنسخت بقوله: وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا قلت: والصحيح إحكام الآية على ما سبق اضغط هنا .


ذكر الآية التاسعة:

قوله تعالى: مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ قد ذهب طائفة من المفسرين "إلى أن" [ هذه ] الآية اقتضت [ أنه ] لا يجوز لأحد أن يتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا كان في أول الأمر ثم نسخ ذلك بقوله: [وَ] مَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً قال أبو سليمان الدمشقي: لكل آية وجهها وليس للنسخ على إحدى الآيتين طريق وهذا هو الصحيح على ما بينا في الآية الخامسة اضغط هنا .


 سابق   صفحة 100 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف