إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة بني إسرائيل
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة بني إسرائيل

الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة بني إسرائيل

(14)
"باب ذكر الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة بني إسرائيل"


ذكر الآية الأولى:

قوله تعالى: وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا قد ذهب بعض المفسرين إلى أن هذا الدعاء المطلق نسخ منه الدعاء للوالدين المشركين، وروى نحو هذا عن ابن عباس =رضي الله عنهما= والحسن وعكرمة ومقاتل.

أخبرنا المبارك بن علي، قال: أبنا أحمد بن الحسين بن قريش، قال: أبنا أبو إسحاق البرمكي، قال: أبنا محمد بن إسماعيل بن العباس، قال: أبنا أبو بكر بن أبي داود، قال: بنا محمد بن [ قهزاذ ] قال: حدثني علي بن الحسين بن واقد، قال: حدثني أبي عن يزيد النحوي [ عن عكرمة ] عن ابن عباس =رضي الله عنهما= "في" قوله إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ إلى قوله كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا نسختها مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ اضغط هنا .

قال أبو بكر: وبنا محمد بن "سعد" قال: حدثني أبي "عن الحسين بن الحسن" بن عطية عن عطية [ عن ابن ] عباس =رضي الله عنهما= إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ إلى قوله صَغِيرًا فنسخها مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ ءَامَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ قال: أبو بكر: وبنا [ أحمد بن ] يحيى بن مالك، قال: بنا عبد الوهاب، عن سعيد عن قتادة نحوه اضغط هنا .

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا ابن أيوب، قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود السجستاني، قال: أبنا أحمد بن محمد، قال: بنا عبد الله بن عثمان، عن عيسى بن عبيد الله عن عبيد الله مولى عمر، "عن" الضحاك وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا نسخ منها بالآية التي "في" براءة، مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ ءَامَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ قلت: وهذا ليس بنسخ عند الفقهاء إنما هو عام دخله التخصيص وإلى نحو "ما" قلته ذهب ابن جرير الطبري اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ وَكِيلا للمفسرين في معنى الوكيل ثلاثة أقوال:

أحدها: كفيلا "تؤخذ بهم" قاله ابن عباس اضغط هنا =رضي الله عنهما=.

والثاني: حافظا وربا، قاله الفراء اضغط هنا .

والثالث: كفيلا بهدايتهم وقادرا على إصلاح قلوبهم [ ذكره ] ابن الأنباري، وعلى هذا الآية محكمة، وقد زعم بعضهم: أنها منسوخة [ بآية السيف ] وليس بصحيح، وقد تكلمنا على نظائرها فيما سبق .


ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ اضغط هنا قد زعم من قل فهمه، من نقلة التفسير أن هذه الآية لما نـزلت امتنع الناس من [ مخالطة ] اليتامى فنـزلت: وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وهذا يدل على جهل قائله بالتفسير ومعاني القرآن أيراه يجوز قرب مال اليتيم بغير التي هي أحسن حتى يتصور نسخ وإنما المنقول عن ابن عباس =رضي الله عنهما= وغيره من المفسرين أنهم كانوا يخلطون طعامهم بطعام اليتامى، فلما نـزلت هذه الآية عزلوا طعامهم عن طعامهم، وكان يفضل الشيء فيفسد، فنـزل قوله: وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فأما أن تدعي نسخ فكلا ... اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة:

قوله تعالى: وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا روى الضحاك عن ابن عباس =رضي الله عنهما= أنه قال: نسخت هذه الآية بقوله: وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ اضغط هنا وقال ابن السائب: نسخت بقوله: فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وهذا القول ليس بصحيح "وليس بين الآيات تناف" ولا وجه للنسخ. وبيان هذا أن المفسرين اختلفوا في المراد بقوله وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ فقال قوم: "هي الصلاة الشرعية" لا تجهر بقرءاتك فيها ولا تخافت بها اضغط هنا . وقال آخرون الصلاة الدعاء، فأمر التوسط في رفع الصوت، وذلك لا ينافي التضرع اضغط هنا .


 سابق   صفحة 107 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف