إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة مريم
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة مريم

الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة مريم

(16)
"باب ذكر الآيات [ اللواتي ]
ادعي عليهن النسخ في سورة مريم"


ذكر الآية [ الأولى ]

قوله تعالى: وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ زعم بعض "المغفلين من ناقلي" التفسير، أن الإنذار "منسوخ بآية السيف" اضغط هنا وهذا تلاعب من هؤلاء بالقرآن ومن أين يقع التنافي بين إنذارهم القيامة، وبين قتالهم في الدنيا.


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى: فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا زعم بعض الجهلة أنه منسوخ بالاستثناء بعده، وقد [ بينا ] أن الاستثناء ليس بنسخ اضغط هنا .


ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: وَإِنْ مِنْكُمْ إِلا وَارِدُهَا زعم ذلك الجاهل أنها نسخت بقوله: ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وهذا [ من ] أفحش الإقدام على الكلام في كتاب الله سبحانه بالجهل. وهل بين الآيتين تناف فإن الأولى "تثبت" أن الكل يردونها، والثانية "تثبت" أنه ينجو منهم من اتقى، ثم "هما" خبران والأخبار لا تنسخ اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة:

قوله تعالى: قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا وزعم ذلك الجاهل، أنها منسوخة بآية السيف وهذا باطل قال الزجاج: هذه الآية لفظها لفظ أمر، ومعناها الخبر، والمعنى: إن الله تعالى جعل جزاء ضلالته أن يتركه فيها وعلى هذا لا وجه للنسخ.


ذكر الآية الخامسة:

قوله تعالى: [ فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا ] نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا زعم بعض المفسرين: أنها منسوخة بآية السيف . وهذا ليس بصحيح، لأنه إن كان المعنى لا تعجل بطلب عذابهم الذي "يكون" في الآخرة فإن المعنى أن أعمارهم "سريعة" الفناء، فلا وجه للنسخ. [ وإن كان المعنى و ] لا تعجل بطلب قتالهم، فإن هذا السورة نـزلت بمكة ولم يؤمر حينئذ بالقتال فنهيه عن الاستعجال بطلب القتال، واقع في موضعه، ثم أمره بقتالهم بعد الهجرة لا ينافي النهي عن طلب القتال بمكة فكيف يتوجه النسخ. فسبحان من قدر وجود قوم جهال يتلاعبون بالكلام في القرآن، ويدعون نسخ ما ليس بمنسوخ، وكل ذلك من سوء الفهم، نعوذ بالله منه اضغط هنا .


 سابق   صفحة 109 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف