إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
ما ادعي عليه النسخ في سورة الزمر
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > ما ادعي عليه النسخ في سورة الزمر

ما ادعي عليه النسخ في سورة الزمر

(34)
"باب ذكر ما ادعي عليه النسخ في سورة الزمر"


[ ذكر الآية الأولى ]

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ قال المفسرون: هذا حكم الآخرة، وهذا أمر محكم، وقد ادعى بعضهم نسخها بآية السيف، وعلى هذا يكون الحكم حكم الدنيا بأن أمر بقتالهم اضغط هنا .


ذكر الآية [ الثانية ]

قوله تعالى: إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ [ قد ادعى ] قوم نسخها بقوله: لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وقد منعنا ذلك في ذكر نظيرتها في الأنعام اضغط هنا .


ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ ليس هذا بأمر وإنما هو تهديد، وهو محكم فهو كقوله: اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ وقد زعم بعض من لا فهم له أنه منسوخ بآية السيف اضغط هنا وإنما قال هذا، لأنه ظن أنه أمر، وهذا ظن فاسد وخيال "رديء" اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة والخامسة:

قوله تعالى: قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ * مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ زعم بعض المفسرين "أنهما نسختا" بآية السيف، وإذا كان معناهما التهديد والوعيد، فلا وجه للنسخ اضغط هنا .


ذكر الآية السادسة:

قوله تعالى: فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ وقد زعم قوم: أنها منسوخة بآية السيف، وقد سبق كلامنا في هذا الجنس أنه ليس بمنسوخ .


ذكر الآية السابعة:

قوله تعالى: قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ زعم بعض ناقلي التفسير أن معناه نسخ بآية السيف، وليس هذا بصحيح؛ لأن حكم الله بين عباده في الدنيا بإظهار حجج "المحقين" وإبطال شبه "الملحدين" وفي الآخرة بإدخال هؤلاء الجنة، وهؤلاء النار، وهذا لا ينافي قتالهم اضغط هنا .


 سابق   صفحة 127 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف