إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
ما ادعي عليه النسخ في سورة محمد صلى الله عليه وسلم
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > ما ادعي عليه النسخ في سورة محمد صلى الله عليه وسلم

ما ادعي عليه النسخ في سورة محمد صلى الله عليه وسلم

(42)
"باب ذكر ما ادعي عليه النسخ في سورة محمد صلى الله عليه وسلم


ذكر الآية الأولى:

قوله تعالى: فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ [وَإِمَّا فِدَاءً فيها قولان ] .

أحدهما : أنها محكمة، وأن حكم المن والفداء باق لم ينسخ، وهذا مذهب ابن عمر و [ الحسن وابن سيرين ] ومجاهد، وأحمد، والشافعي اضغط هنا .

[ والثاني ] أن المن والفداء نسخ بقوله: فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وهذا مذهب ابن جريج والسدي، وأبي حنيفة.

أخبرنا عبد الوهاب، قال: أبنا أبو الفضل بن خيرون، وأبو طاهر الباقلاوي، قالا أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أحمد بن كامل، قال: حدثني محمد بن سعد قال: "حدثني" أبي، قال: حدثني عمي عن أبيه عن جده، عن ابن عباس فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً قال: الفداء منسوخ نسختها فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ اضغط هنا .

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا ابن أيوب، قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: بنا أبو داود السجستاني، قال: بنا ابن السرح قال: حدثني خالد بن بزار، قال: حدثني إبراهيم بن طهمان، عن حجاج [ ابن الحجاج ] الباهلي عن قتادة فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً قال: كان أرخص لهم أن يمنوا على من شاءوا ويأخذوا الفداء [ إذا ] "أثخنوهم"، ثم نسخ، فقال: فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ اضغط هنا .

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله، قال: أبنا ابن بشران، قال: أبنا إسحاق بن أحمد، قال: بنا عبد الله بن أحمد، قال: حدثني أبي، قال: بنا عبد الوهاب، عن سعيد عن قتادة فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً قال: نسخ ذلك في براءة فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ قال: أحمد: وبنا عبد الصمد، عن همام عن قتادة، قال: رخص له أن يمن على من يشاء منهم بأخذ الفداء ثم نسخ ذلك بعد في براءة، فقال: فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ قال أحمد: وبنا حجاج، قال: بنا سفيان، قال: سمعت السدي، قال: فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً قال: نسختها فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ قال: أحمد وبنا معاوية بن عمرو، قال: بنا أبو إسحاق عن سفيان عن ليث عن "مجاهد" أنه قال: هي منسوخة لا يفادون، ولا يرسلون اضغط هنا قال أحمد: وبنا حجاج قال بنا شريك عن سالم عن "سعيد" اضغط هنا قال: يقتل أسرى الشرك، ولا يفادون حتى يثخن فيهم القتل اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى وَلا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ زعم بعضهم أنها منسوخة بآية الزكاة، وهذا باطل، لأن المعنى: لا يسألكم جميع أموالكم "قال السدي" إن يسألكم جميع ما في أيديكم تبخلوا. وزعم بعض المغفلين من نقلة التفسير أنها منسوخة بقوله: إِنْ يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا اضغط هنا وهذا ليس معه حديث.


 سابق   صفحة 135 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف