إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
ما ادعي عليه النسخ في سورة المزمل
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > ما ادعي عليه النسخ في سورة المزمل

ما ادعي عليه النسخ في سورة المزمل

(54)
"باب ذكر ما ادعي عليه النسخ في سورة المزمل"


ذكر الآية الأولى:

قوله تعالى: قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا قال المفسرون، المعنى: أنقص من النصف قليلا أو زد على النصف فجعل له سعة في مدة قيامه، إذ لم تكن محدودة فكان "يقوم" ومعه طائفة من المؤمنين فشق ذلك عليه وعليهم، وكان يقوم الليل كله مخافة أن لا يحفظ القدر الواجب، فنسخ الله ذلك عنه وعنهم بقوله: إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ هذا مذهب جماعة من المفسرين.

وقالوا ليس في القرآن سورة نسخ آخرها أولها سوى هذه السورة وذهب قوم إلى أنه نسخ قيام الليل في حقه بقوله: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ ونسخ في حق المؤمنين بالصلوات الخمس اضغط هنا وقيل: نسخ عن الأمة وبقي فرضه عليه أبدا، وقيل إنما كان مفروضا عليه دونهم.

أخبرنا ابن ناصر، قال: أبنا علي بن أيوب قال: أبنا ابن شاذان، قال: أبنا أبو بكر النجاد، قال: أبنا أبو داود، قال: بنا أحمد بن محمد، قال: بنا علي بن الحسين، عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا نسختها عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ اضغط هنا .

أخبرنا المبارك بن علي، قال: أبنا أحمد بن الحسين بن قريش، قال: أبنا أبو إسحاق البرمكي، قال: أبنا محمد بن إسماعيل بن العباسي، قال: أبنا أبو بكر بن أبي داود، قال: بنا زيد بن أخرم، [ قال: بنا بشر بن عمر، قال: بنا حما ] د بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي المتوكل، عن جابر بن عبد الله، قال: كتب علينا قيام الليل فقمنا حتى انتفخت أقدامنا وكنا في "مغزى" لنا فأنـزل الله الرخصة أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى إلى آخر السورة، قال: أبو بكر: وبنا عبد الله بن محمد بن خلاد، قال: بنا يزيد، قال: بنا مبارك عن الحسن، قال: لما نـزلت يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا * [أَوْ زِدْ عَلَيْهِ كان قيام] الليل فريضة، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم [ سنة قال ] الحسن : أما والله ما كلهم قام بها فخفف الله فأنـزل آخر السورة علم أن سيكون منكم مرضى، إلى آخر الآية.

أخبرنا إسماعيل بن أحمد، قال: أبنا عمر بن عبيد الله [ قال ] أبنا ابن بشران، قال: أبنا إسحاق بن أحمد، قال: أبنا عبد الله بن أحمد، قال: حدثني أبي، قال: بنا عبد الوهاب عن سعيد عن قتادة، عن زرارة بن أوفى، عن سعد [ بن ] هشام عن عائشة رضي الله عنها، قالت : (كان الله افترض [ قيام الليل في أول ] سورة المزمل، فقام النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه حولا حتى انتفخت أقدامهم، وأمسك خاتمتها في السماء اثنى عشر شهرا ثم أنـزل الله آية فيها يسر وتخفيف فصار قيام الليل تطوعا بعد فريضة) اضغط هنا قال: قتادة نسختها فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ الآية قال: أحمد وبنا حجاج عن ابن جريج عن عطاء الخراساني عن ابن عباس = رضي الله عنهما = يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ قال: فلما قدم المدينة نسختها هذه الآية إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ الآية قال أحمد : وبنا عبد الصمد عن همام عن قتادة، قال: فرض قيام الليل في أول سورة المزمل، فقام أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتفخت أقدامهم، وأمسك الله خاتمتها في السماء حولا ثم أنـزل الله التخفيف في آخرها، فقال: عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى [ فنسخ ما كان ] قبلها اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى : وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا قال المفسرون : واصبر على ما يقولون من تكذيبهم إياك وآذاهم لك وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا لا جزع فيه وهذه منسوخة عندهم بآية السيف، وهو مذهب قتادة وعلى ما بينا من تفسيرها يمكن أن تكون محكمة اضغط هنا .


ذكر الآية الثالثة :

قوله تعالى : وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلا زعم بعض المفسرين أنها منسوخة بآية السيف وليس بصحيح، لأن قوله (ذرني) وعيد، وأمره بإمهالهم ليس على الإطلاق، بل أمره بإمهالهم إلى حين يؤمر بقتالهم فذهب زمان الإمهال فأين وجه النسخ؟ اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة :

قوله تعالى : فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلا زعم بعض من لا فهم له أنها نسخت بقوله: وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وليس هذا بكلام من يدري ما يقول، لأن الآية الأولى أثبتت للإنسان مشيئته، والآية الثانية أثبتت أنه لا يشاء حتى يشاء الله وكيف يتصور النسخ؟ اضغط هنا .


 سابق   صفحة 147 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف