إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
  في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
>

اتم التي

نتاج ال وماره:

ع ن عنا نتتلم على العلام ان الجوزي رمه الله واس تاه اليم وعلومه المفي علينا ن نوم صيل ها ال الي ضيت في عاه را سنتين وعلينا ن نتسال ونتارس عن مى مر ها التا وميزته يضا من ين ت النس الرى هل م لنا يا جيا م هو ترار لما سر الرون له.

ولا ن ل مج ومجته يسر ر جهه ويتمتع مر عمله ا لص فيه ل تر لنا ل العالم الف في نايا تاه يا عي وجي ومفيɺ منها:

  1. هار مسولي العا وما الرن تاا وملفين ا ومرسين تجاه تا الله المم ينما تتناوله ي فاس وجاهل ولو سن الني - لجعل اليات المم منسوɡ وهار ور ها الموضوع ين يضيع ين اليل والال من ير استنا لى الل الصي الات عن صا الرسال صلوات الله وسلامه عليه.
  2. التعرف على صي الملف التي ت لنا من لاله معالجته لضايا النسΡ وعرضه للاي والار التي يرويها لنا عن مايه ساني متصلɡ نه م ومفسر وفيه وصولي في ن واϡ يجي فهم الرن ويسن الاستنا من يات الام فيه وارس لواع النس ويته ومتمن فيه لا يتجاوز روه في ول ضاياه وا عن ال وفاعا عن الران العيم.
  3. ليست ي السيف- ما ين العض سيفا صارما يضي ها على مات اليات الرني الوار فيها الصف والعراض عن المرين والعفو عنهم فيجعل تل اليات ين فتي الرن رسما لا عمل ما ضى ها على ساين الر والضلال يوم نزلت ل نما هي يات ممات نزلت ليتسى ها العا ويعملوا ها في توجيه عوتهم الم والصير عر الرون تعا للي والروف فيعرض الاعي عن سفه الفار و الجهلɡ ولاتهم واتراعاتهم تارɡ ويصر على اهم تى يتمن من الول لى لوهم ن من و يجاههم السيف تى يفت اللا وين العاϡ ورما اتفى اللا والنار سما تتضيه المصل.
  4. فهي ا يات ممات يعمل ها من يوم نزولها لى ن ير الله الرض ومن عليها.

  5. ون الي منسو و ير منسو ليس مرا اجتهايا يتصرف فيه النسان يف يا وصل ل ي الام فيتاج الول نسها نزول مر ر من الله و ورو مر من رسول الله صلى الله عليه وسلم صيا لا رينا علما النس لا يعترون الول النسΡ وتى ولو تت الرواي عن الصا والسلف الصال͡ لا ع ن يالوه الرو المتف عليها ليهم المن من تا الله وسن نيه صلى الله عليه وسلم فا توافرت الرو وصت الرواي عن السلف لوها والوا ه ولا ولوا لامهم معنى المصل المعروف عنهم الات عنهم وهو لا النس على الاستنا والتصص والتيي وما لى ل و يولون معنى نست هه الي هه اليɡ ي: نزلت نستها.
  6. وما امتاز ان الجوزي عن يره من ملفي النس سر الساني المتع الرޡ ل امتاز عنهم توي السور ون ر ع اليات في ايتها. لاف ما فعله الساون له.
  7. ع اليجاز والاتصار وتر ما لا يلتفت ليه من وال واهي نرى ان الجوزي ر الملفين يراا لواع النس مع نه لهم ولا لها.

    ف ل ع الضايا التي يل فيها النس لى الساين لان الجوزي التالي:

214 ضي

 

عن ان زم النصاري

 

134 ضي

 

وعن ي جعفر الناس

 

213 ضي

 

وعن ان سلام

 

200 ضي

 

وعن مي ن ي ال

 

66  ضي

 

وعن ع الاهر الاي

 

210 ضي

 

وعن ان رات

 

وعن ان الجوزي 247 ضي في 62 سورɡ وها ن ل على ي فنما يل على رصه الالص لف الا عن عض المفسرين الين لم يفهموا معنى النس ويته فالوا نس ما ليس منسو.

  1. ان الجوزي لم يهتم الت المتم في النس ا انت اليه عن الل والار و انت مجر نول وايات مع ن عضها انت معروف ليه وت تليفه لها التا تا ه الله سلام.
  2. لال استعراضه لضايا النسΡ يتار الملف ووعه في ع ضيل من اليات والتي لم يل ووع النس لا في 22 وع فس. ينما يرى الام في والي (205) واعɡ وفي اليات الاي وف موف اليا.

واع النس عن ان الجوزي:

يلا هنا ن الملف رمه الله لم يصر في ها التا النس في جميع هه الواع التيɡ و نما صر ه في سع واع فء واتفي في الاي سر وال الالين النسΡ و لتهم ون نى اعتراض على ل وون ر ل المعارضين وها يعني الول نس الي.

(ولي يان مفصل الواع المور)

  1. الي (184) من الرɡ نص على نسها هنا وفي متصر عم الراس.
  2. الي (217) من الرɡ نص على نسها عن ر الي الاني من سور الما في ها التا وصر ل في متصر عم الراس.
  3. الي (240) من الرɡ اتفى هنا وفي متصر عم الراس ر ل الالين النس ون اعتراض وصر ل في زا المسير عن ر ي (234) من نفس السور.
  4. اليتان (15- 16) من سور النسا صر نسها هنا وفي زا المسير وما في متصر عم الراس ف س من الفلم جز ير من سورتي ل عمران والنسا .
  5. الي (43) من النسا ور هنا ل الالين النس ولم يعترض عليها وصر ل في زا المسير .
  6. الي (63) من النسا ر هنا ول النس عن المفسرين ون نى اعتراض وها سل في زا المسير يضا.
  7. الي (81) من النسا ر ول النس هنا وفي التفسير عن المفسرين ولم يعترض عليه.
  8. الي (90) من النسا ر هنا ل الالين النس ون اعتراض.
  9. الي (91) من النسا صر نسها في ها التا.
  10. الي (2) من الماɡ اتار النس في موضعين منها وصر ل في ها التا.
  11. الي (68) من سور النعام ال في ها التا (ويه ن تون منسو).
  12. الي (72) من النفال ور هنا وفي زا المسير ومتصر عم الراس ل الالين النس ون نى ر ولا اعتراض.
  13. الي (106) من النعام ور النس هنا وفي زا المسير ومتصر عم الراس ولم ير على ل.
  14. الي (85) من سور الجر ر عوى النس عن المفسرين هنا ولم يعترض وصر النس في متصر عم الراس.
  15. الي (94) من الجر ر ول النس هنا وفي زا المسير والمتصر عن المفسرين ون نى اعتراض.
  16. الي (2) من سور النور ور النس ول الالين ه هنا ور عوى النس في تفسيره ومتصر عم الراس ولم يعترض على ل.
  17. الي (30) من سور السج ر عوى النس عن المفسرين هنا وفي متصر عم الراس ولم ير على ل.
  18. الي (89) من الزرف ور عوى النس هنا وفي المتصر ولم ير على ل.
  19. الي (45) من سور () ر النس عن المفسرين هنا وفي زا المسير ومتصر عم الراس ولم ير على ل.
  20. الي (12) من المجالɡ سا هنا ل الالين النسΡ وصر ه في زا المسير وفي متصر عم الراس.
  21. اليتان (10- 11) من الممتن ور هنا عوى النس في الي العار وجزا من الاي عر وصر نسها في التفسير والمتصر.
  22. اليات (1- 3) من سور المزمل ر هنا ل الالين النس وصر ل في زا المسير ومتصر عم الراس.

ولا يفى على الارى ن ون هه اليات لها منسو و ير منسو ليس مل اتفا ين العلما و ينا فيما تم من الواي اتلاف العلما وراهم في ل وفيه الفاي ن ا الله.

تويم التا

ل رينا الملف ان الجوزي رمه الله في مم التا يرسم نموجا لل التي رر السير عليها في ها التاȡ ونن الن نعرض تل ال عرضا سريعا لنرى مى التزامه ها نا التليف.

فيول في نهاي الا الساع من المم: نه (يين ص الصي وفسا الفاس) يعني ل: نه يوم يضا الص وال في عاوي النس.

نعم ينما نارن ين ما التزمه وين ما فعله في معالج ضايا النس نجه يين ال ات الام في (205) واع تريا ينما يتار ووع النس في (22) ضي ولن هنا واع رى تصل لى عرين ضي لم يصها ولم يضعفها ولم يرها ل وف فيها موف الماي ع يرا ل الفريين و سر والهم ما وجناه يضا لا يف موفا واا تجاه يات ورت معنى واϡ وهو العراض عن المرين ي نس عوى النس في اليات 63 و81 من سور النسا و106 من النعام و94 من الجر و30 من السجɡ لى المفسرين ون ر ولا اعتراض على ل ينما ال في ي 68 من النعام (ويه ن يون العراض ههنا منسوا ي السيف) وال في ي النجم (29) (زعموا نها منسو) علما ن هه اليات السع لها ورت في العراض عن المرين ما ن الل التي ساها الملف عن ان عاس وتا في ووع النس فيها تعم جميع اليات المورɡ ي الا: ل ما ور في الرن معنى العراض و العفو منسو ي السيف.

ومن المعلوم ن لم (يه) ال على ميله لى النس ما ن لم (زعموا) ال لى عم وله النسΡ فن الملف تناض مع نفسه في ضي وا وهي العراض عن المرين ويي ل عرض الملف ي النجم في تايه التفسير والمتصر نفس السلوȡ والله علم.

وتين مما رنا ن التزام الملف التصي والتضعيف ليس على لاه ل هو ممول على الالȡ ما تين لنا ن عض الا التي لت في عض ته نتيج ر التليف لت في ها التا يضا.

ومن ته ف ير من الساني وف الملل و رنا ل فعلا ي ان يتر اليو ينه وين المام م وينه وين ان ي اوϡ وينه وين ع المي وي فص ومال ل ير ول هلا ليسوا من رانه.

ومن ته يضا ترتي السور واليات س ترتي الرن ف التزم ل في جميع التا لا في ي وا ف ي م الي (54) من سور السرا على ي (34) منها ولعل ل سهو منه فسان من لا ينام ولا يسهو ومما لانا من لال تريمه لليات نه ا ان في الي موضعان عى فيهما النس ما في ي (233) الرɡ و (24) النسا و (72) النفال يول: وفي الي موضع ر ها هو الالȡ وهو نهج سليم.

ينما نرى في عض اليات الوار على ها المنوال ير رمين مستلين ما فعل في ي (196) من الرɡ و رت لى ل له في الهام.

وفي الي لا رى هه الملاات مما ي عليه و مما يلام سه لنه رمه الله ان يلف ع ت في ع فنون في ن واϡ م لا يمنه مراجع ما ت .

ا ن موفه في معالج ضايا النس ومناتها يمتاز عن سلافه يرا فرم التزامه ف ما لا يلتفت ليه ف ان ريصا في جمع وجه الاتلاف ين المفسرين والفها.

ولم ج ضي من ضايا النس عرض الملف عن رها لا وهي في منتهى الضعف ما ار في المم .

وفلتاته في ها التا الصير ليست معيارا للم على صيته نما ل النر لى مى جهه وجهاه ول ياته و سل رمه الله عن ع تليفه فال: تزي عن لاما ورعين مصنفا منها ما هو عرون مجلا ومنها ما هو راس وا فرم الله ل المجاه ونفعنا علومه ووفنا لم ينه فما لله ولا ورا ومن هنا رر ري مر رى لى المرف على الرسال فضيل التور م راهيم مهنا الي لم ير وسعا ولم يل جها في مساعتي ل نف صارى جهه من جل نجاز هه الرسالɡ رااته اليم وتوجيهاته اليɡ فجزاه الله سن الجزا وال عمره في م ينه مين وها تي لى نهاي التي راجيا من الله العلي الير ن يفر زلاتي ون يتل جهي المتواضع ون يلهمنا رنا ويس انا وهو سنا ونعم الويل.


وصلى الله على سينا مم
وعلى له وصاه ومن
تعهم سان لى يوم الين


     156 \ 158     


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف