إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
سورة يس
أسباب النـزول > سورة يس

سورة يس

سورة يس

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى: إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ الآية 12 .

قال أبو سعيد الخدري: كان بنو سلمة في ناحية من المدينة، فأرادوا أن ينتقلوا إلى قرب المسجد، فنـزلت هذه الآية: إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: "إن آثاركم تكتب فلم تنتقلون؟".

أخبرنا الشريف إسماعيل بن الحسن بن محمد بن الحسن الطبري قال: حدثني جدي قال: أخبرنا عبد الله بن محمد بن الشرقي قال: حدثنا عبد الرحمن بن بشر قال: حدثنا عبد الرزاق قال: أخبرنا الثوري عن سعيد بن طريف، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد قال: شكت بنـو سلمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد منازلهم من المسجد، فأنـزل الله تعالى: وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "عليكم منازلكم فإنما تكتب آثاركم" .

قوله تعالى: قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ 78 .

قال المفسرون: إن أُبيّ بن خلف أتى النبيّ صلى الله عليه وسلم بعظم حائل قد بلي، فقال: يا محمد أترى الله يحيي هذا بعدما قد رمّ؟ فقال: "نعم، ويبعثك ويدخلك النار"، فأنـزل الله تعالى هذه الآية: وَضَرَبَ لَنَا مَثَلا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ .

أخبرنا سعيد بن محمود بن جعفر قال: أخبرنا أبو علي بن أبي بكر الفقيه قال: أخبرنا أحمد بن الحسين بن الجنيد قال: حدثنا زياد بن أيوب قال: حدثنا هشيم قال: حدثنا حصين عن أبي مالك: أن أُبيّ بن خلف الجمحي جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعظم حائل ففتَّه بين يديه، وقال: يا محمد يبعث الله هذا بعدما أرم؟ فقال: "نعـم، يبعث الله هذا ويميتك ثم يحييك ثم يدخلك نار جهنم"، فنـزلت هذه الآية.


 سابق   صفحة 151 \ 209    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف