إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
باب همزة الوصل
الوجيز في علم التجويد > باب همزة الوصل

باب همزة الوصل

باب همزة الوصل

همزة الوصل هي التي تسقط وصلا وتثبت ابتداء بخلاف همزة القطع، فإنها تثبت وصلا وابتداء.
وتكون همزة الوصل في الماضي الخماسي والسداسي، وفي أمرهما، وفي مصدرهما، وفي أمر الثلاثي.
ولا تكون في مضارع مطلقا.
ولم تحفظ في الأسماء التي ليست مصادر لفعل زائد على أربعة إلا في عشرة أسماء: اسم، واست وابن، وابنم واثنين، واثنتين، وامرئ، وامرأة، وابنة، وايمن في القسم.
ولم تحفظ في حرف إلا في "أل".
حكم الابتداء بهمزة الوصل في الفعل:
تضم همزة الوصل في الفعل ابتداء إذا كان ثالثه مضموما ضما أصليا مثل: انْظُرْ اخْرُجْ اضْطُرَّ اسْتُهْزِئَ .
فإذا كان ثالث الفعل مضموما ضما عارضا كسرت همزة الوصل، وذلك في: اقْضُوا في قوله تعالى: ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ بيونس.
وفي "ابنوا" في قوله: ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا بالكهف.
وفي "امشوا" في قوله: أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا بص.
وفي لفظ "ائتوا" مثل: ائْتُونِي بِكِتَابٍ بالأحقاف.
فإن أصل هذه الكلمات: اقضيوا، وابنيوا، وامشيوا، وائتيوا بكسر عين الفعل، فلما أعل بحذف لامه ضمت العين لمناسبة الواو، فالضم عارض.
وتكسر همزة الوصل في الفعل ابتداء إذا كان ثالثه مكسورا مثل: اضْرِبْ ارْجِعْ أو مفتوحا مثل: اذْهَبْ افْتَحْ .
حكم الابتداء بهمزة الوصل في أل:
تفتح همزة أل في الابتداء مثل الأَرْضِ الإِنْسَانُ الْعِلْمِ .
هذا ويجوز الابتداء باللام، أو بهمزة الوصل في لفظ "الاسم" في قوله تعالى: بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بالحجرات.

وابــدأ بهمــز أو بـلام فـي ابتـدا

 

لاســـــم الفسوق في اختبــار قصدا


حكم الابتداء بهمزة الوصل في الأسماء:
تكسر همزة الوصل ابتداء في مصدر الخماسي مثل: ابْتِغَاءَ وفي مصدر السداسي مثل: اسْتِغْفَارُ .
هذا وقد علمنا مما تقدم أن همزة الوصل سمعت في عشرة أسماء ليست مصادر، ولم يرد منها في القرآن الكريم إلا سبعة وهي:
ابن مثل: عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ .
وابنة في قوله تعالى: وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ . وامرؤ سواء أكان مرفوعا مثل: إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ أم مجرورا مثل: كُلُّ امْرِئٍ أم منصوبا مثل: مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ
واثنان مثل: لا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ و اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا . واثنتان مثل: فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا وامرأة مثل: امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ
واسم مثل: اسْمُ رَبِّكَ اسْمُهُ أَحْمَدُ وتكسر همزة الوصل في الابتداء بهذه الأسماء.
حكم همزة الوصل الواقعة بين همزة الاستفهام ولام أل:
إذا وقعت همزة الوصل بين همزة الاستفهام وبين لام أل فلا تحذف، بل تبدل ألفا مع المد الطويل، أو تسهل بين الهمزة والألف، والإبدال أولى، وإنما لم تحذف همزة الوصل لئلا يلتبس الاستفهام بالخبر.
وقد وقع ذلك في ست كلمات في القرآن الكريم وهي: آلذَّكَرَيْنِ في موضعي الأنعام، و آلآنَ في موضعي يونس، و آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ بها، و آللَّهُ خَيْرٌ بالنمل، فهذه الكلمات الست يجوز إبدال همزة الوصل فيها ألفا، أو تسهيلها والإبدال أكثر.


 سابق   صفحة 15 \ 17    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف