إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
من الإنجازات في مجال الدراسات القرآنية
نبذة عن المجمع > من الإنجازات في مجال الدراسات القرآنية


من الإنجازات في مجال الدراسات القرآنية

مركز الدراسات القرآنية

تأسس مركز الدراسات القرآنية عام (1416ھ)، وهو يتبع إدارة الشؤون العلمية في المجمع، وينهض بمهامَّ بحثيةٍ وعلمية تتصل بعلوم القرآن الكريم، ويعمل فيه فريق من الباحثين، وأساتذة الجامعات المتخصصين، وينهلون من مكتبة غنية بالمصادر والمراجع القديمة والحديثة.

وينهض المركز بإعداد الدراسات والبحوث القرآنية الجادّة, وأعمال التحقيق العلمي لمخطوطات التراث القرآني، كما ينظم الفهارس التي تُسَهِّل الإفادة منه، ويُنشئ المعاجم التي تُعِين على جمع المواد التي تقع ضمن هدفه المنشود.

وللمركز منهج متميز في بناء هذه الدوائر الثلاث وصياغتها، ويروم من خلالها الوصول إلى المعارف القرآنية الأصيلة. أمّا التحقيق العلمي، فبعد أن يتلقَّى المركزُ الإذنَ بتحقيق المخطوط الذي وقع عليه الاختيار يبدأ بمراسلة المكتبات التي تحتفظ بالنسخ، وذلك لاقتناء النسخ المخطوطة. وعند توافر هذه النسخ يتم فَحْصُها، وتحديد منزلتها، ثم يوزع المركزُ المخطوطَ على الفريق لنَسْخه وفق خطة دقيقة، ثم يجتمع الفريق للمقابلة بين النسخ المخطوطة للوصول إلى النص الذي هو أقرب لما يريده المؤلف، ثم تبدأ مرحلة خدمة النص وتوثيقه وموازنته بأصوله، وضبطه وشرحه وفهرسته، إلى آخر أوجه الخدمة المعهودة في المناهج العلمية لتحقيق التراث.

ويُعنى المركز بموضوع التخصص؛ إذ يُسْنِدُ إلى كل باحث متخصص لديه ما يتعلق بتخصصه من علوم المخطوط، كالحديث وعلوم القرآن وعلوم اللغة والعقيدة وغيرها، ثم يَطَّلع سائر أعضاء الفريق على العمل تطبيقاً لمبدأ الشورى؛ وذلك للوصول إلى المعرفة المصوغة بعناية. وقد جرى مركز الدراسات القرآنية على هذا المنهج في تحقيق نصوص "الإتقان في علوم القرآن" للحافظ السيوطي، وقد صدر في سبعة أجزاء، وتحقيق "لطائف الإشارات" للقسطلاني، وقد صدر في عشرة أجزاء.

أما في مجال الف هرسة فلا يكتفي فريق المركز بفهرسة المادة المنشودة المبثوثة في المكتبة القرآنية نقلاً عن فهارس المكتبات، وإنما يدرس هذه المادة، ويصحح نسبتها إن كان في هذه النسبة وهم، أو ينسب من أغفلَتِ المصادرُ نسبتَه إلى مؤلِّف معين، ويحدد عنوانه الدقيق الذي يريده مؤلفه. وتشمل الفهرسةُ الكتبَ المطبوعة والكتب المخطوطة، ويقدم للقارئ معلومات كاشفة عن هذه الكتب التي تقع ضمن اهتمامه، وهو في ذلك لا يعتدُّ بما هو مسجل على المخطوطة ذاتها، أو على الفهارس التي صدرت عن المكتبات، وإنما يعود فريق المركز إلى الكتاب نفسه مطبوعاً أو مخطوطاً أصلياً. وقد جرى على هذا المنهج "فهرس مخطوطات المدينة المنورة في مكتبات المدينة المنورة العامة والخاصة" الذي دُفع للطباعة في خمسة مجلدات، وكذلك في "فهرست مصنفات التفسير"، الذي صدر في ثلاثة أجزاء.

أما المعاجم فإن فريق المركز يتصدى لكتب التراث المطبوع والمخطوط بجميع معارفها وعلومها وتخصصاتها للوصول إلى الوفاء بمادة المعجم. وتتضح هذه الجهود في المعجم الذي ينهض به المركز في المرحلة الحالية، وهو "معجم كُتّاب المصحف الشريف" الذي رَصَدَ مَنْ كتب المصحف من أيام نزول الوحي الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم إلى العصر الحاضر، وقد نهض بالعمل على هذا المشروع بعض أعضاء فريق المركز، وهذه فكرة عنه:

اهتم علماء المسلمين عبر تاريخهم بكتابة التاريخ، سواءٌ التاريخ العام الذي يتناول الأحداث والأخبار والتراجم، أو التراجم التي تتناول سِيَر النخبة من أبناء المجتمع المسلم بمختلف تخصصاتهم.

وكان من أهم الترجمات التي حفلت بها كتب التاريخ ترجمات أولئك الصفوة الذين تشرَّفوا بكتابة القرآن الكريم من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى اليوم، وهم ألوف صرفوا عنايتهم لكتابة القرآن الكريم، بل إن بعضهم أوقف حياته على ذلك، فكتبوا عشراتِ المصاحف بل المئات، ومنهم من امتنع عن كتابة غير كلام الله عز وجل، وقد جاءت ترجمات هؤلاء الصفوة مبثوثة في كتب التاريخ المختلفة، لا ينتظمها مؤلَّف واحد، ولا يربطها عقد واحد. وتأتي سِيَرُهم أحياناً مقتضبة لا تفي بحق هذه الفئة المتميزة، فكان لزاماً جَمْعُ ترجماتهم من مظانها المختلفة في مؤلف واحد قياماً بحقهم، وإبرازاً للدور الكريم الذي قاموا به، وتسهيلاً للوقوف على سِيَرِهم وأخبارهم التي جاءت مبثوثة في بطون الكتب، مما يجعل الوقوف على أي ترجمة في غاية الصعوبة وقتاً وجهداً، ولا سيما إذا عُلِمَتْ طبيعة تلك المصادر، سواء من حيث الكمُّ أو الكيف. وقد جاءت هذه المصادر على أشكال متباينة، فجاء أكثرها على نظام الحوليات، وظهر التأليف في الموضوعات الخاصة مثل تواريخ المدن، وكتب التراجم المتنوعة، وكتب البلدان، والمسالك، والأنساب، وظلت كتب التاريخ تتضخم بمرور الزمن.

ولما كان من الأهداف النبيلة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - إلى جانب إخراج أجود طبعات المصحف الشريف وأدقها - خدمة علوم القرآن وترجمات معانيه، كان من منجزاته العلمية وخدماته لعلوم القرآن الكريم إقرار مشروع معجمٍ لكتاب المصحف الشريف وفق خطة محكمة مدروسة.

أما مشروع المركز الحالي فهو تحقيق كتاب "إتحاف فضلاء البشر بالقراءات الأربعة عشر" للإمام أحمد بن محمد البناء الدمياطي، المتوفى سنة (1117هـ)، وهو كتاب لم يَحْظَ بعناية علمية في إخراجه محققاً وفق مناهج التحقيق العلمية، وقد جمع المركز (16) نسخة مخطوطة موزعة في أنحاء العالم، منها نسخة قيمة منقولة من مبيضة المؤلف، وشرع المركز في تحقيقه.

ويسرنا عرض ما صدر عن إدارة الشؤون العلمية من مصنفات، وقد تمَّ ترتيبها على النحو التالي:

أ ـ ما صدر من المصنفات العلمية

1- (إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة)

للحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني، المتوفى سنة (852هـ).

تحقيق: عدد من العلماء.

يقع في أربعة وعشرين مجلداً مع الفهارس، وهو من مراجع علم الحديث الشريف.

2- (الإتقان في علوم القرآن)

للحافظ جلال الدين عبدالرحمن بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911هـ)، يقع في سبعة أجزاء.

تحقيق: مركز الدراسات القرآنية في المجمع.

الكتاب مرجع رئيس في أنواع علوم القرآن، وبلغتْ فيه ثمانين نوعاً.

3- (الأحاديث الواردة في فضائل المدينة)

جمعاً ودراسة.

تأليف: د. صالح بن حامد الرفاعي الباحث في مركز الدراسات القرآنية

جمع ووثَّق الأحاديث الشريفة التي وردت في فضائل المدينة النبوية.

4- (أحكام الجنائز في ضوء الكتاب والسنة)

تأليف: د. سعيد بن علي القحطاني.

يعرض تفصيل أحكام الجنائز وأدلتها.

5- (الإعجاز البياني في ضوء القراءات القرآنية المتواترة)

تأليف: أ.د أحمد بن محمد الخراط.

دراسة بيانية تشتمل على (81) آية من الذكر الحكيم، وتتناول وجوه البلاغة القرآنية في ضوء القراءات.

6- (ببليو جرافيا ترجمات معاني القرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية من سنة 1649 - 2002م).

دراسة نقدية من إعداد: د. عبدالرحيم القدوائي.

ترجمة: د. وليد بن بلهيش العمري.

7- بحوث ندوة (عناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم وعلومه)

وتتضمن (61) بحثاً، وهي بحوث علمية محكمة. وتقع في (7) مجلدات.

8- بحوث ندوة (ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل)

وتتضمن (63) بحثاً وهي بحوث علمية محكمة. وتقع في (6) مجلدات.

9- بحوث ندوة (عناية المملكة العربية السعودية بالسنة والسيرة النبوية)

وتتضمن (79 بحثاً) وهي بحوث علمية محكمة. وتقع في (10) مجلدات .

10- بحوث ندوة (طباعة القرآن الكريم ونشره بين الواقع والمأمول)

وتقع في (6) مجلدات.

11- (بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بِدَعهم الكلامية).

تأليف: شيخ الإسلام أحمد بن عبدالحليم بن تيمية.

المتوفى سنة (728هـ).

تحقيق: عدد من العلماء، يقع في عشرة مجلدات.

الكتاب مرجع في عقائد المبتدعة وأصول الرد عليهم.

12- (التِّبْيان في معرفة تنزيل القرآن) المنسوب لأبي حفص عمر بن محمد العطار. المتوفى نحو سنة (432هـ).

تحقيق: د. الشريف هاشم بن هزاع الشنبري

الكتاب من مراجع فن العدد من علوم القرآن، وأقوال العلماء في ذلك.

13- (التجويد الميسر)

تأليف: نخبة من العلماء، بإشراف د. علي الحذيفي.

يعرض قواعد علم التجويد مع الأدلة والتطبيقات العلمية.

14- (التفسير الميسر)

إعداد: نخبة من العلماء.

تفسير علمي موجز على حاشية مصحف المدينة النبوية.

15- (تقريب النشر في القراءات العشر)

للحافظ محمد بن محمد الجزري، المتوفى سنة (833هـ).

تحقيق: أ.د. عادل إبراهيم رفاعي.

يقع في مجلدين، ويُعنى بالقراءات العشر المتواترة: أصولها وأعلامها وفرشها.

16- (حسن المدد في معرفة فن العدد)

تأليف: برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري، المتوفى سنة (732هـ).

تحقيق: د. بشير بن حسن الحميريّ.

الكتاب مرجع رئيس في فن العدد من علوم القرآن.

17- (السيرة النبوية والمستشرقون) باللغة الإنجليزية.

أ.د محمد مهر علي

18- (سراج القاري) لابن القاصح المتوفى سنة (801هـ).

وهو شرح الشاطبية في القراءات السبع المتواترة.

تحقيق: د. علي بن محمد عطيف، يقع في ثلاثة مجلدات.

19- (شرح طيبة النشر )لابن الناظم المتوفى سنة (835هـ).

من مراجع علم القراءات المتواترة

تحقيق: أ.د. عادل محمد رفاعي، يقع في مجلدين.

20- (شرح المقدمة الجزرية)

للحافظ محمد بن محمد الجزري، المتوفى سنة (833هـ).

تأليف: عصام الدين أحمد بن مصطفى بن خليل، المتوفى سنة (968هـ).

تحقيق: د. محمد سيدي الأمين.

الكتاب في علم تجويد القرآن ورسمه.

21- (الطراز في شرح ضبط الخرّاز)

للإمام أبي عبدالله محمد بن عبدالله التنسي، المتوفى سنة (899هـ).

تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال.

الكتاب مرجع في ضبط المصحف ورسمه.

22- (فن الترتيل وعلومه)

تأليف: الشيخ أحمد بن أحمد الطويل.

يقع في مجلدين، ويرصد علوم فن الترتيل، مع تطبيقات ميدانية وعناية بالأدلة الشرعية.

23- (فهرس مخطوطات التفسير وعلوم القرآن في مكتبات المدينة المنورة)

إعداد: مركز الدراسات القرآنية.

ويقع في خمسة مجلدات.

24- (فهرست مصنفات تفسير القرآن الكريم)

إعداد: مركز الدراسات القرآنية.

يقع في ثلاثة مجلدات.

يرصد حركة التأليف في التفسير إلى العصر الحاضر.

25- (كتاب أصول الإيمان في ضوء الكتاب والسنة)

إعداد: نخبة من العلماء.

يتحدث عن الإيمان بالله، وأركان الإيمان ومسائل متفرقة في العقيدة.

26- (كتاب أصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار)

تأليف: أبي داود سليمان بن نجاح المتوفى سنة (496هـ).

تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال.

جعله المؤلف ذيلاً لكتابه (مختصر التبيين) وهو في ضبط المصحف ورسمه.

27- (كتاب الذكر والدعاء في ضوء الكتاب والسنة)

تأليف: أ.د عبدالرزاق بن عبدالمحسن البدر.

جمع فيه الأذكار والأدعية الصحيحة، ووثَّق أحاديثها.

28- (كتاب الفقه الميسر في ضوء الكتاب والسنة)

إعداد: نخبة من العلماء.

يعرض أبواب الفقه بلغة سهلة ويتحرى أدلتها من الكتاب والسنة.

29- (كتابة المصحف الشريف وطباعته)

تاريخها وأطوارها، وعناية المملكة العربية السعودية بطبعة ونشره وترجمة معانيه.

إعداد: أ.د محمد سالم بن شديد العوفي الأمين العام للمجمع.

30- (لطائف الإشارات لفنون القراءات)

تأليف: الحافظ أحمد بن محمد بن أبي بكر أبي العباس القسطلاني، المتوفى سنة (923هـ).

إعداد: مركز الدراسات القرآنية.

يقع في عشرة مجلدات، مرجع شامل للقراءات الأربع عشرة.

31- (المتشابه اللفظي في القرآن الكريم وأسراره البلاغية)

د. صالح بن عبدالله الشثري.

دراسة تحليلية لتراث علماء المتشابه اللفظي.

32- (المُجْتبى من مشكل إعراب القرآن الكريم)

تأليف: أ.د أحمد بن محمد الخراط.

يقع في أربعة مجلدات، يُعنى بإعراب ما أشكل من مفردات القرآن الكريم وجمله، من أول القرآن الكريم إلى سورة (الناس).

33- (مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية)

جمع وترتيب عبدالرحمن بن محمد ابن قاسم. ويقع في (37) مجلداً.

34- (مجلة البحوث والدراسات القرآنية)

مجلة علمية محكمة، تهدف إلى تنشيط البحث العلمي، والإسهام في نشر الدراسات والبحوث المعنية بالقرآن الكريم وعلومه.

صدر منها ثلاثة عشر عددا.

35- (مختصر التبيين لهجاء التنزيل)

للإمام أبي داود سليمان بن نجاح، المتوفى سنة (496هـ).

تحقيق: د. أحمد بن أحمد شرشال.

ويقع في خمسة أجزاء.

الكتاب مرجع رئيس في رسم المصحف.

36- (المنتخب من أحاديث الآداب والأخلاق)

إعداد: نخبة من العلماء.

انتُخِب (300) حديث صحيح من أحاديث الآداب والأخلاق، وشُرِحت، مع بيان فوائدها.

37- (الميَسَّر في غريب القرآن الكريم)

إعداد: مركز الدراسات القرآنية.

الكتاب على حاشية مصحف المدينة النبوية، ويفسر غريب القرآن بعبارة علمية موجزة.

38- (المنتهى) فيه خمس عشرة قراءة .

تأليف: أبي الفضل محمد بن جعفر الخزاعي، المتوفى سنة (408هـ).

يقع في مجلدين.

تحقيق: د. محمد شفاعت رباني، الباحث في مركز الدراسات القرآنية.

ذكر المؤلف فيه بأسانيده الخاصة خمس عشرة قراءة، ومن بينها القراءات العشر المتواترة.

39- (الموضح لمذاهب القراء واختلافهم في الفتح والإمالة)

تأليف: أبي عمرو عثمان بن سعيد الداني، المتوفى سنة (444هـ).

يقع في مجلدين.

تحقيق: د. محمد شفاعت رباني، الباحث في مركز الدراسات القرآنية.

ذكر المؤلف فيه بأسانيده الخاصة خمس عشرة قراءة، ومن بينها القراءات العشر المتواترة

40- (النشر في القراءات العشر ): لابن الجزري

تحقيق: د. السالم الشنقيطي، ويقع في ستة مجلدات.

41 - (وقوف القرآن وأثرها في التفسير)

تأليف: د. مساعد بن سليمان الطيار.

دراسة نظرية مع تطبيق على الوقف اللازم والمتعانق والممنوع.

ب ـ مصنفات تحت الإعداد

42 - المعجم الميسر لموضوعات القرآن الكريم.

43 - معجم كُتّاب المصحف الشريف.

44 - المنتخب من أحاديث الأحكام.

45 - تحقيق كتاب إتحاف فضلاء البشر في القراءات الأربعة عشر للدمياطي.


 سابق   صفحة 13 \ 33    تالي 

الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف