تفسير غريب القرآن
   
إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم



غريب القرآن: صفحة رقم 2 من صفحات مصحف المدينة

سُورة البَقَرَة

1- الم قد ذكرت تأويله وتأويل غيره - من الحروف المقطعة - في كتاب : "المشكل" .

2- لا رَيْبَ فِيهِ لا شكَّ فيه .

هُدًى لِلْمُتَّقِينَ أي : رُشدًا لهم إلى الحق .

3- الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ أي : يصدِّقون بإخبار الله - عز وجل - عن الجنة والنار، والحساب والقيامة، وأشباهِ ذلك.

وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ أي : يُزَكُّونَ ويتصدقون .

5- وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ من الفلاح ؛ وأصله البقاء . ومنه قول عَبِيدٍ :

أَفْلِـحْ بِمَـا شِـئْتَ ; فَقَـدْ يُبْلَغُ بِالضْ

 

ضَعْــفِ, وَقَــدْ يُخْــدَعُ الأَرِيـبُ اضغط هنا

أي : ابق بما شئت من كَيْس أو غفلة .

فكأنه قيل للمؤمنين : مفلحون ؛ لفوزهم بالبقاء في النعيم المقيم . هذا هو الأصل. ثم قيل ذلك لكل من عَقَلَ وحَزَمَ، وتكاملت فيه خِلالُ الخير.


 سابق    صفحة 2 \ 604    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف