مجلة البحوث والدراسات القرآنية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

 

 

زار معالي وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية مصر العربية الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة والوفد المرافق له اليوم، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة, وكان في استقباله، فضيلة الأمين العام للمجمع طلال بن رازن الرحيلي،وعدد من المسئولين بالمجمع .

واطلع معالي وزير الأوقاف المصري والوفد المرافق خلال الزيارة على آلية العمل في المجمّع, ومراحل طباعة المصحف الشريف, والإصدارات المتنوعة التي ينتجها المجمّع, والتقنيات والتطبيقات الحديثة المستخدمة في مجال خدمة كتاب الله الكريم، ونشر إصداراته المطبوعة بمختلف اللغات إلى أنحاء العالم .

وفي ختام زيارته عبر معاليه عن اعتزازه بما يقوم به مجمع طباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة وبإشراف مباشر من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وبقيادة كريمة من معالي الوزير الأخ الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في خدمة كتاب الله، والمنجزات التي حققها ، والتي أسهمت في رفع إنتاجية المجمع خلال السنة الإنتاجية 2020 ــ 2021م نحو 20 مليون نسخة من المصاحف، بالاضافة الى المشاريع والتطبيقات النوعية التي اطلع عليها رغم ظروف جائحة كورونا.

وعبر معالي الوزير المصري محمد جمعه عن حرص مصر للاستفادة من تجربة المملكة في هذا المجمع الكبير الذي يخدم المسلمين بالعالم ، مشيراً إلى أن البرنامج التنفيذي الذي وقع قبل يومين بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية ووزارة الأوقاف بمصر سيعزز ذلك في إطار حرص قيادة البلدين الشقيقين للتكامل والتنسيق لخدمة الإسلام ونشر الوسطية والاعتدال.

وأكد معالي وزير الأوقاف المصري في ختام تصريحه أن عناية القيادة السعودية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف هو صورة مشرقة من تعظيم كتاب الله والحرص على كل ما يخدم الإسلام والمسلمين بالعالم ،سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء .

تصدر المجلَّةُ عن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، بصفة دورية، وهي مجلَّة علمية محكَّمة متخصصة بالقرآن الكريم وعلومه، بإشراف عام من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد معالي الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ورئيس التحرير الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الأستاذ طلال بن رازن الرحيلي، ونائب رئيس التحرير نائب الأمين العام للشؤون العلمية الدكتور معيض بن مساعد العوفي ومدير التحرير الدكتور عبدالغفور بن عبدالحق البلوشي، وأعضاء هيئة التحرير هم:
أ.د. تركي بن سهو العتيبي.
أ.د. صالح بن محمد العقيل.
أ.د. باسم بن حمدي السيد.
د. مسعد بن مساعد الحسيني.

وتهدف المجلَّة إلى:

  1. تنشيط البحث العلمي في القرآن الكريم وعلومه.
  2. الاهتمام بالدراسات القرآنية وترجمة معاني القرآن الكريم.
  3. الإسهام في نشر البحوث والدراسات القرآنية.
  4. إثراء المكتبة بالبحوث والدراسات القرآنية الجادة.
  5. التواصل العلمي بين المتخصصين، في البحوث والدراسات القرآنية.

وتحتوي المجلَّة على الأطر التالية :

  1. البحوث والدراسات المتخصصة في القرآن الكريم وعلومه.
  2. تحقيق المخطوطات المتصلة بالقرآن الكريم وعلومه.
  3. دراسة الأعمال العلمية المتصلة بترجمات معاني القرآن الكريم وعلومه وتقويمها.
  4. ملخصات البحوث العربية في القسم الإنجليزي للمجلَّة، وملخصات البحوث الإنجليزية في القسم العربي للمجلَّة.

وتلتزم المجلَّة في نشر المواد العلمية بالقواعد الآتية:

  1. سلامة البحث مما يخالف عقيدة أهل السنة والجماعة.
  2. أن تسهم البحوث والدراسات في تحقيق أهداف المجلَّة.
  3. أن تكون مراجع البحث علمية موثوقة، ولأهل العلم المعتبرين في مجال التخصص.
  4. ألَّا تكون منشورة، أو مقدمة للنشر في جهة أخرى.
  5. ألَّا تكون جزءاً من بحث منشور للباحث، أو من رسالة نال بها درجة علمية.
  6. أن يكتب الباحث إقراراً بأنه لم يسبق له نشر البحث، ولم يقدمه إلى جهة نشر أخرى.
  7. أن يراعيَ الباحث قواعد البحث العلمي الأصيل ومنهجه، وأصول تحقيق التراث الإسلامي.
  8. أن تكون متميزة من حيث الابتكار، والإضافة العلمية، وسلامة المنهج.
  9. أن يُشار إلى الدراسات السابقة حول الموضوع، والجديد الذي أضافه البحث.
  10. أن تصدَّر بملخص باللغتين العربية والإنجليزية لا يزيد على صفحة، يتضمن أهم محاور البحث ونتائجه.
  11. ألَّا تزيد صفحاتها على ستين صفحة، ولا تقل عن عشرين صفحة.
  12. أن يقدم الباحث تعريفاً موجزاً بسيرته العلمية، وعناوين الاتصال به.
  13. أن يقدم الباحث نسخة مطبوعة من مشاركته، وأن تصاحبها نسخة رقمية؛ متوافقة مع مواصفات النشر في المجلَّة.
  14. لا يحق للباحث أن يسحب بحثه بعد التحكيم، إلا بعد موافقة هيئة التحرير.
  15. لا تعاد المادة إلى صاحبها، سواء أنشرت أم لم تنشر.
  16. لا يلزم المجلة إشعار الباحث بأسباب عدم قبول بحثه.
  17. يُمنح صاحب كل بحث نسختين من العدد المنشور فيه بحثه، وعشر مستلات خاصة ببحثه.
  18. لا يحق للباحث إعادة نشر بحثه إلا بعد مضي خمس سنوات من نشره.
  19. ترتب المشاركاتُ في المجلَّة هجائياً؛ وفق عناوين البحوث في الإطار الواحد.
  20. تُبْرَز قواعد النشر ومواصفاته، ومنهج التوثيق، في بداية كل عدد من المجلَّة.

وقد صدر أول عدد للمجلة في محرم عام 1427هـ، وصل أعدادها المنشورة إلى العدد الواحد والعشرين واشتملت على بحوث ودراسات علمية في جوانب مختلفة متعلقة بالقرآن الكريم وعلومه، وتحقيقات لعدد من التراث في علوم القرآن ودراسات علمية متعلقة بقضايا ترجمة معاني القرآن الكريم.
والعدد الثاني والعشرين قيد الطباعة في المونتاج ويجهز قريباً العدد الثالث والعشرين إن شاء الله تعالى.
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبيه محمد وآله وصحبه أجمعين.

رابط المجلة :
https://jqrs.qurancomplex.gov.sa