إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة البقرة


ذكر الآية السادسة والعشرين:

قوله تعالى: [وَيَسْأَلُونَكَ] مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ فالمراد بهذا الإنفاق ثلاثة [ أقوال:

أحدها: أنه ] الصدقة والعفو ما يفضل عن الإنسان.

أخبرنا عبد الوهاب [ الحافظ، قال: أبنا أبو ] الفضل بن خيرون وأبو طاهر الباقلاوي، قال: أبنا أبو علي بن شاذان، قال: أبنا "أحمد بن كامل" قال: أبنا محمد بن "إسماعيل بن" اضغط هنا سعد قال حدثني أبي، قال حدثني عمي، قال: حدثني أبي عن جدي، عن ابن عباس =رضي الله عنهما= قُلِ الْعَفْوَ قال ما أتوك به من شيء قليل أو [ كثير ] فاقبله منهم لم يفرض فيه فريضة معلومة، ثم نـزلت بعد [ ذلك ] الفرائض مسماة وقد قيل: إن المراد بهذه الصدقة الزكاة.

أخبرنا محمد بن عبد الله بن حبيب، قال: أبنا علي بن الفضل، قال: أبنا عبد الصمد، قال: أبنا عبد الله بن حموية، قال: أبنا إبراهيم بن حريم، قال: أبنا عبد الحميد، قال: بنا شبابة عن ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد، قال: العفو الصدقة المفروضة اضغط هنا .

والقول الثاني: [ اضغط هنا أنه كان فرض عليهم قبل الزكاة أن ينفقوا ما يفضل عنهم، فكان أهل "الحرث" يأخذون قدر ما يكفيهم من نصيبهم، ويتصدقون بالباقي، وأهل الذهب والفضة يأخذون قدر ما يكفيهم في تجار=تهم ويتصدقون= بالباقي، ذكره بعض المفسرين.

والثالث: أنها نفقة التطوع، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما حثهم على الصدقة "ورغبهم بها قالوا: ماذا ننفق؟ وعلى من ننفق؟ فنـزلت هذه الآية" اضغط هنا قال مقاتل بن حيان اضغط هنا في قوله: يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قال: هي النفقة في التطوع، فكان الرجل يمسك من ماله ما يكفيه سنة ويتصدق بسائره، وإن كان ممن يعمل بيديه أمسك ما يكفيه يوما ويتصدق بسائره وإن كان من أصحاب الحقل والزرع أمسك ما يكفيه سنة ويتصدق "بسائره" فاشتد ذلك على المسلمين فنسختها آية الزكاة، قلت فعلى هذا القول، معنى قوله: اشتد ذلك على المسلمين، أي: صعب ما ألزموا نفوسهم به، فإن قلنا هذه النفقة نافلة أو هي الزكاة فالآية محكمة، وإن قلنا إنها نفقة فرضت قبل الزكاة فهي منسوخة بآية الزكاة والأظهر في أنها الإنفاق في المندوب إليه اضغط هنا .


 سابق   صفحة 58 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف