إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة يونس [عليه السلام]
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة يونس [عليه السلام]

الآيات اللواتي ادعي عليهن النسخ في سورة يونس [عليه السلام]

(9)
"باب ذكر الآيات اللواتي
ادعي عليهن النسخ في سورة يونس [ عليه السلام ] "


ذكر الآية الأولى:

قوله تعالى: قُلْ إِنِّي أَخَافُ [ إِنْ عَصَيْتُ ] رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ الكلام في هذه كالكلام في نظيرتها [ في الأنعام ] وقد تكلمنا عليها هناك اضغط هنا ومقصود الآيتين تهديد المخالف، وأضيف إلى الرسول ليصعب الأمر فيه، وليس هاهنا نسخ، ويقوي ما قلنا، أن المراد بالمعصية هاهنا تبديل القرآن والتقول على الله تعالى وموافقة المشركين على ما هم عليهم، وهذا لا يدخل في قوله: لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ كيف وقد قال عز وجل وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ وقال: لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وقال: إِذًا لأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ وإنما هذا وأمثاله للمبالغة في بيان آثار المعاصي وليس من ضرورة ما علق بشرط أن يقع اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى: وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ روى أبو صالح عن ابن عباس =رضي الله عنهما= قال: نسختها آية السيف، وهذا بعيد من ثلاثة أوجه:

أحدها: أنه "لا يصح" عن ابن عباس.

والثاني: أنه ليس بين الآيتين تنافي، والمنسوخ لا يصح اجتماعه مع الناسخ.

والثالث: أنه "لا يصح" أن يدعي نسخ هذه الآية بل، إن قيل مفهومها منسوخ، ومفهمومها عندهم، فقل لي عملي، واقتصر على ذلك ولا تقاتلهم، وليس الأمر كذلك إنما معنى الآية: "لي جزاء عملي" فإن كنت كاذبا فوباله علي، ولكم جزاء عملكم [ في تكذيبكم لي، وفائدة ] هذا أنه لا يجازي أحد إلا بعمله ولا يؤخذ بجرم غيره. وهذا لا يمنع من قتالهم وهو أقرب إلى ما يفهم منها فلا وجه للنسخ اضغط هنا .


ذكر الآية الثالثة:

قوله تعالى: وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ [ زعم ] بعضهم: أنها منسوخة بآية السيف، فكأنه ظن أن معناها أترك قتالهم، فربما رأيت بعض الذي نعدهم، وليس هذا شيء اضغط هنا .


ذكر الآية الرابعة:

قوله تعالى: [ أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى ] يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ زعم قوم منهم مقاتل بن سليمان [ أنها منسوخة بآية السيف ] والصحيح أنها محكمة وبيان ذلك أن الإيمان لا يصح [ مع الإكراه ] لأنه "من أعمال القلب" وإنما يتصور الإكراه على النطق لا على العقد اضغط هنا


ذكر الآية الخامسة :

قوله تعالى : فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ روى أبو صالح عن ابن عباس = رضي الله عنهما = قال : هذه الآية منسوخة بآية القتال وهذا لا يصح عن ابن عباس ، وقد بينا أنه لا يتوجه النسخ في "مثل" هذه الأشياء لأن معنى الآية : ما أنا بوكيل في منعكم من اعتقاد الباطل ، وحافظ لكم من الهلاك إذا لم "تعملوا" أنتم لأنفسكم ما يخلصها . اضغط هنا


ذكر الآية السادسة :

قوله تعالى : وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ روى أبو صالح عن ابن عباس = رضي الله عنهما = قال : هذه الآية منسوخة بآية القتال ، وهذا لا يثبت عن ابن عباس ثم إن الأمر بالصبر ها هنا مذكور إلى غاية ، وما بعد "الغاية" يخالف ما قبلها وقد شرحنا هذا المعنى في البقرة عند قوله : فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ فلا وجه للنسخ في شيء من هذه الآيات اضغط هنا .


 سابق   صفحة 101 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف