إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم
ما ادعي عليه النسخ في سورة الصافات
نواسخ القرآن > مناقشة 247 قضية من بين 62 سورة قرآنية > ما ادعي عليه النسخ في سورة الصافات

ما ادعي عليه النسخ في سورة الصافات

(32)
"باب ذكر ما ادعي عليه النسخ في سورة الصافات"


ذكر الآية الأولى"

قوله تعالى: فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ للمفسرين في المراد "بالحين" ثلاثة أقوال:

أحدها: أنه زمان "الأمر" بقتالهم. قاله مجاهد .

والثاني: موتهم: "قاله قتادة" اضغط هنا .

والثالث: القيامة: "قاله" اضغط هنا ابن زيد، وعلى هذا والذي [ قبله ] يتطرق نسخها، وقال مقاتل بن حيان نسختها آية القتال اضغط هنا .


ذكر الآية الثانية:

قوله تعالى: وَأَبْصِرْ[هُمْ] فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ أي: انظر إليهم "إذا" نـزل العذاب بهم ببدر فسوف يبصرون ما أنكروا، وكانوا يستعجلون به تكذيبا وهذا كله دليل على إحكامها، وزعم قوم: أنها منسوخة بآية السيف، وليس بصحيح اضغط هنا .


ذكر الآية الثالثة والرابعة:

وهما تكرار الأوليين وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ * وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ قال المفسرون: هذا تكرار لما تقدم "توكيد" لوعده بالعذاب، وقال ابن عقيل: الآيتان المتقدمتان عايدتان إلى أذيتهم له، وصدهم له عن العمر [ ة ] والحين الأول، حين الفتح "فا" لمعنى أبصرهم إذا جاء نصر الله، ووقفوا بين يديك بالذل، وطلب العفو، فسوف يبصرون عزك وذلهم على [ ضد ما كان، يوم القضاء ] .

والموضع الثاني: وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ وهو يوم القيامة [ والله أعلم وَأَبْصِرْ ] ما يكون من عذاب الله لهم، قلت: وعلى ما ذكرنا لا وجه للنسخ، وقد "ادعى" بعضهم نسخ الآيتين خصوصا إذا قلنا أنها تكرار للأوليين اضغط هنا .


 سابق   صفحة 125 \ 158    تالي 


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف