آية وحديث
   
إذاعة القرآن الكريم دليل الموقع تنزيل مواد مجانا
لوحة المفاتيح العربية في الموقع في القرآن بحث بحث متقدم

ثمرة الإنابة إلى الله



 سابق تالي 

شرح الآية ودلالاتها:

جاءت هذه الآية بعد قول الله تعالى: أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6) وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (ق /6-7)

وفي هذا إشارة إلى أن ما في هذا الخلق الباهر من إتقان وشدة وقوة دليل على كمال قدرة الله تعالى.

وما فيها من الحسن وبديع الصنعة وبديع الخلقة دليل على أن الله أحكم الحاكمين، وأنه بكل شيء عليم.

وما فيها من المنافع والمصالح للعباد دليل على رحمة الله التي وسعت كل شيء، وجوده الذي عم كل حي.

وما فيها من عظيم الخلقة وبديع النظام دليل على أن الله تعالى هو الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا، ولم يكن له كفوا أحد، وأنه الذي لا تنبغي العبادة والذل والحب إلا له.

ودلت الآية على أن في النظر في هذه الأشياء تبصرة من عمى الجهل، وتذكر لما ينفع في الدين والدنيا، ولما أخبر الله به وأخبرت به رسله، ولكن ذلك لا يكون إلا ثمرة عن الإنابة إلى الله بالإقبال عليه بالحب والخوف والرجاء وإجابة داعيه، أما المُعرض فما تغني الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون .

انظر: تفسير ابن سعدي ص747 (ط. اللويحق)



من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم


قوله -صلى الله عليه وسلم-:
( اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمد أنت قيَّام السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، ووعدك الحق، وقولك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وأخرت، وأسررت وأعلنت، أنت إلهي لا إله إلا أنت )
البخاري (الفتح) (13-371) ح (7385)، ومسلم (1-532) ح (769)، واللفظ لمسلم.

 سابق تالي 

قوله: "القيام" مثل قوله تعالى: الْحَيُّ الْقَيُّومُ فالقيوم تدخل فيه جميع الأفعال؛ لأنه القيوم الذي قام بنفسه، واستغنى عن جميع مخلوقاته، وقام بجميع الموجودات، فأوجدها وأبقاها وأمدها بجميع ما تحتاج إليه في وجودها وبقائها.


الأسئلة المتكررة  ..  أخبر صديقا  ..  اتصل بنا  ..  سجل الزوار  ..  سياسة الخصوصية

   
      القــرآن الكــريم
      عـلــوم القــرآن
      تفاســير القــرآن
      الــترجمـــــات
      فتاوى تتعـلق بالقـرآن
      تاريخ المصحف الشريف
      فهرست مصنفات التفسير
      آيـــة وحــديـث
      نماذج من الخط العربي
      تحميل خطوط المصحف
      مـواقـع المـجـمع
      مـــن نــحــن؟
      بـوابـة سـعـودي



أعلى الصفحة
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف